musicnation on facebook
musicnation facebook page
musicnation on twitter
musicnation twitter account
musicnation on yotuube
musicnation youtube channel
musicnation home page
  اخر خبرأعمال فنية نادرة لم تعرض من قبل تتوج مزاد “Christie’s” المقبل في دبي
Tweets
أعمال فنية نادرة لم تعرض من قبل تتوج مزاد “Christie’s” المقبل في دبي
- 2016-09-22 :

عقب إحتفالات كريستيز دبي بالذكرى السنوية العاشرة على تأسيس أعمالها في دبي في مارس من هذا العام، تفخر الدار بالإعلان عن احتفالاتها بالذكرى السنوية الـ 250 لتأسيسها على يد جيمس كريستي مؤسس أقدم دور المزادات الفنية الراقية وأكثرها شهرة في العالم، والذي عقد مزاده الأول في 5 ديسمبر 1766 في مقره آنذاك في “بول مول 82” في لندن. وتتويجاً لهذه الاحتفالات، يقدم مزاد الأعمال الفنية الحديثة والمعاصرة لموسم الخريف هذا 113 لوحة وقطعة فنية تمتاز بالجودة، والندرة، والحداثة في السوق، وقد تم الحصول عليها من مجموعات خاصة من أماكن مختلفة ما بين لوس أنجلس إلى عمّان.

الأعمال الفنية الحديثة والمعاصرة

لوحة قرية الشوير – لبنان (رسم) للفنان محمد سعيد (مصري، 1897-1964) هي عبارة عن مخطط مرسوم على لوح في عام 1951 وتبلغ قيمتها التقديرية 80.000-120.000 دولار/300.000-440.000 درهم. وحتى تاريخه كان العمل جزء من ثلاثة مجموعات مختلفة هي: مجموعة خاصة في الإسكندرية، تليها مجموعة شيرويت الشافعي في القاهرة، قبل أن يتم الحصول عليها من المالك الحالي في بداية التسعينيات من القرن العشرين.

تعتبر لوحة قرية الشوير- لبنان واحدة من عدة لوحات زيتية تحضيرية شاملة تعرف باسم “موديلي”، وكانت تشكل تحف فنية قائمة بحد ذاتها، حيث قام الفنان محمد سعيد بتنفيذها من أجل لوحة أكبر تصور الموضوع نفسه. وتعتبر النسخة الأكبر، التي تم رسمها غالباً من “موديلو”، واحدة من أهم أعمال سعيد عن المشاهد الطبيعية اللبنانية المعروفة. حيث يجسد الموضوع البلدة الجبلية الخلابة ضهور الشوير التي تطل على بيروت، إحدى الوجهات الصيفية الأكثر شهرة في المنطقة.

لوحة Les années de l’oiseau التي صور خلالها الفنان شفيق عبّود (1926 – 2004) آفاق وحياة  الطائر والتي تم رسمها ضمن عدة لوحات وأعمال فنية. ومع الدلالات الشعرية حول صلة الطيور بالحرية، صور عبّود نفسه كمراهق كان تعطشه للحياة يوقظ أحاسيسه ويحرر مشاعره من خلال رسوماته. ويعبّر عنوان اللوحة الحالية عن سنوات مراهقته التي تزامنت مفارقةً مع بعض أحلك سنوات التاريخ الأوروبي الحديث (1939-1945). كل عنصر في اللوحة يشكل جزءاً من الحقيقة اجتمعت جميعها لتشكل بتدرجات اللون الأزرق والرمادي المتناغمة حركة متواصلة من ألوان غنية تنتشر على مساحة اللوحة القماشية. ومن خلال هذه اللوحة الفنية الفريدة، يحاول عبّود أن يسترجع مسارات الطائر ويمثّل كل حرمنها على شكل خطوط منفردة ما أنتج واحدة من أهم قطعه الفنية في ذلك الوقت. (القيمة التقديرية: 120,000 – 180,000 دولار أمريكي، 440,000 – 650,000 درهم إماراتي).

لوحة “طائري الفلامينغو” للفنان فرهاد مشيري (مواليد 1963) أحد أبرز أساتذة الفن المعاصرين، أبدعها عام 2008، وكانت السبب الأبرز لتبوئه مكانة رائدة في عالم الإبداع والفن في الشرق الأوسط. وتعرض هذه اللوحة التي حصل عليها مالكها الحالي من الفنان مباشرة في عالم المزادات لأول مرة.

وتشكل قطع حلويات الأكريليك المادة المفضلة للإنتاج الفني في لوحة “طائري الفلامينغو”، لتزين هذه العناصر الصغيرة المميزة والمصنوعة فردياً سطح اللوحة القماشية. ومن خلال إبداع قطع الكيك الصغير الخاص بحفلات الزفاف المزين بنماذج وأشكال جميلة، يستغني الفنان عن فرشاة الرسم ليسخر هذه المواد الملونة لتشكيل مشهد طبيعي في لوحته القماشية. وبتدرجات اللون الأخضر، والأبيض، الأصفر، الوردي، والبرتقالي، قام الفنان بوضع كل قطعة كيك على شكل شبكة على اللوحة القماشية. وقد تم وضع كل لون على نحو مثالي لإبراز الضوء والظلال في المشهد المقترح، وتعمل العناصر الفردية الملونة بالكامل على خلق صورة أكبر تجسد طائري فلامينغو يقفان جنباً إلى جنب. ويظهر هذا الأسلوب الفني الدقة والعناية البالغة بالتفاصيل التي أبداها الفنان لتوفر لوحة فريدة تبرز عناصر الجمال فيها عن قرب أو من بعيد. (القيمة التقديرية 100.000 – 150.000 دولار/370.000 – 550.000 درهم).

الجانب الخيري للمزاد:

كما ستقدم “كريستيز” ثلاثة أعمال فنية هامة لصالح ثلاثة مؤسسات خيرية مختلفة، حيث سيذهب ريع عمل الفنانة منير فارمانفارميان (مواليد 1924) الذي يحمل عنوان “البنتاغون” والمنجز عام 2011، لصالح المركز الإيراني لأمراض نزف الدم الوراثي “الهيموفيليا”، وصندوق الائتمان الخيري أرجان علاء، وكلاهما في طهران بإيران. وكان الفنان قد تبرع بالعمل الفني “البنتاغون” ومن المتوقع أن تبلغ قيمته بين 120.000 إلى 180.000 دولار/ 440.000- 650.000 درهم.

ويشكل العمل مثالاً فريداً عن المجموعة الأحدث للفنان والتي تتألف من أعمال الفسيفساء العاكسة والرسم على الزجاج التي تستكشف الإمكانات الهندسية اللامتناهية. وقد دفعها انبهار الفنانة منير فارمانفارميان بعلم الكونيات الصوفي والرموز الهندسية إلى البدء بدمج مختلف الأشكال والألوان (دوائر، مثلثات، مربعات، مضلعات) في أعمالها لتمثل كل واحدة من هذه الأشكال كناية عن القيم والأفكار الميتافيزيقية. أنجز العمل في عام 2011 وعرض في “بينالي الشارقة” عام 2013، ويعتبر “البنتاغون” استكشافاً مقصوداً للتمثيل المجرد لحواس البصر والشم والسمع والتذوق واللمس.

كما تقدم كريستيز عملين مهمين للفنان الإماراتي المرموق عبد الله القادر الريس (مواليد 1951) أنجزا بتفويض من مجموعة “أحمد صديق وأولاده” خصيصاً للدورة الثانية من “أسبوع الساعات في دبي” التي ستنظم خلال شهر نوفمبر 2016. ويجسد العملان المكونات المختلفة للساعات وسيذهب ريعهما إلى مؤسسة نور دبي الخيرية.

زمان: ساعة رملية تعرض (القيمة تقديرية 40.000-60.000 دولار).

زمان: مشهد من المتجر الأول لمجموعة لأحمد صديقي وأولاده (القيمة تقديرية 80.000-100.000 دولار/300.000-360.000 درهم). ويجري العمل حالياً لإنجاز كلا العملين.

أبرز الأعمال الإيرانية:

طوال فترة المعرض الذي ينظم ما قبل المزاد، سيطلع المقتنون على أسماء كبرى من المشهد الفني الشرق أوسطي، أمثال تشارلز حسين زندرودي (مواليد 1937) من خلال عمله الفني الذي يعود لعام 1977 ويحمل اسم De chaque cote, les etoiles fusent (القيمة التقديرية 120.000-180.000 دولار / 440.000-650.000 درهم)، وقد قام بإيداع هذا العمل مقتنٍ خاص يقيم في الولايات المتحدة اشتراها من الفنان مباشرة في بداية الثمانينات من القرن العشرين.

وينتمي العمل إلى مجموعة من الرسوم الطلسمية الإيرانية التي تعود إلى القرن التاسع وعشر وما قبله. فخلال الخمسينيات من القرن العشرين انبهر الفنان تشارلز حسين زندرودي وزميله الفنان برويز تانافولي بالملصقات المطبوعة التي تصور المشاهد الدينية، والأختام الطلسمية والأشكال التصويرية في “شهرري” شمال إيران. وبالتركيز على الأشكال، والزخارف، والألوان عوضاً عن موضوع مخصص، شرع زندرودي برحلة الحج الفني لدمج الأيقونات الشيعية التي تحولت في النهاية إلى استخدام الخط كعنصر رئيسي في لوحاته القماشية بطرق وأساليب متعددة.

وفي القطعة الحالية، المقسمة إلى نصفين للدلالة على ثنائية الإنسان والروحانية في الكون العالمي الذي يستدعيه زندرودي مراراً أو يستخدم الأشكال والأرقام والأحرف المنتشرة على اللوحة القماشية لخلق نسيج مشابه للملصقات الطلسمية التي كانت مصدر إلهام له.

أما عمل الفنان بارويز تانافولي (مواليد 1937)، فيحمل اسم (برسيبوليس)، وهو عمل على بطاقة، جرى تنفيذها في أوائل الستينيات من القرن العشرين وحصل عليها المالك الحالي مباشرة من الفنان (القيمة التقديرية 40.000-60.000 دولار، 150.000-220.000 درهم).

وباعتباره من الرواد المؤسسين لحركة “سقاخانه”، يهدف تانافولي إلى التوفيق بين الحساسيات المعاصرة للأعمال الحالية مع تراثه الفارسي، وذلك باستخدام الشعر الفارسي الكلاسيكي، والخط، والأساطير، والمنمنمات، كمصدر إلهام له في عمله. ونظراً لتلقيه التدريب في أوروبا، تحت إشراف الأستاذ الإيطالي مارينو ماريني، فقد شكلت عودته إلى إيران وعمله الفني تطوراً جديداً وتغييراً في تقديره للنحت. وقد تحدى نفسه لخلق هوية خاصة بالنحت في إيران، فقام بإنشاء توجه جديد من خلال دمج الفنون ما قبل الإسلامية مثل الأقفال والمفاتيح كبديل عن الأشخاص. في حين أن الركيزة الأساسية لتطور تانافولي كانت في انخراطه المتفاني مع تاريخ بلاده وثقافتها الفلكلورية، ولاسيما “برسيبوليس” العاصمة الشهيرة للإمبراطورية الأخمينية (نحو 550-330 قبل الميلاد).

وفي “برسيبوليس”، يمثل الشخص الجالس على مركبته، إشارة إلى الملك الثالث للإمبراطورية الأخمينية الفارسية، داريوس الكبير، الذي حكم الإمبراطورية في ذروتها. وفي هذا النسيج الفني، يصور الفنان استقبال الرسول، وهو تصوير نحتي يظهر على عدد من المواقع الأثرية في برسيبوليس. وإلى جانب هذه التلميحات المسمارية، يدمج تانافولي علامته الخاصة من خلال إدخال عدد من الشخصيات الفكاهية، مثل تلك التي تسحب عربة الملك، ورجل مقلوب يقف على رأسه وشخصية بشعر أسود يواجه الثور المجنح، رمز القوة في بلاد فارس القديمة.

العمل الآخر الذي دخل السوق حديثاً وتم شرائه مباشرة من الفنان فرامرز بيلغرم (1937-1982) عن طريق مالكه الحالي هو لوحة غير معنونة (Composition 3) – قيمتها التقديرية: 100,000 – 150,000 دولار أمريكي أو 370,000 – 550,000 درهم إماراتي) – وأبدعها الفنان في بداية الستينيات من القرن العشرين. يعتبر الفنان أحد الأعضاء الرئيسيين في حركة “سقاخانه” وقد كان إلى جانب برويز تانافولي وتشارلز حسين زندرودي أدوات رئيسية في تكييف الزخارف الشيعية في أعماله. وإذ ينحدر من أصفهان، فقد استطاع بيلغرم دمج العناصر المعمارية في أعماله التي تستعيد أشكال مآذن المسجد في بلدته، وتصهر الهندسة مع الأيقونة الإسلامية التي قام لاحقاً بتعديلها في أعماله الخطية.

نادراً ما عمل بيلغرم على عمل بهذا النطاق الكبير كما العمل الحالي، وقد استفاد من هذا السطح الواسع لتكييف تصوره وفقاً لذلك؛ حيث تظهر القباب والمآذن، إلى جانب تمثيلات مجردة مشابهة للدعائم الدينية، مثل نخيل حضرة عباس، ويد فاطمة، وقمصان طلسمية، وأجساد تبدو بلا رأس تم دمجها في طبقات القماش بدقة. يتمم ذلك درجات غنية من الألوان، ومجموعة خطية من الأعمدة الطويلة أو اللوحات الأفقية على طوال القماش. وبالإشارة إلى اللافتات الإسلامية القديمة، أصبحت هذه اللوحات القماشية الكبيرة والنادرة شاهداً على عمق معتقدات الفنان وإخلاصه. وإذ يعتبرها أعمالاً مقدسة، فقد أتاحت هذه الأعمال الكبيرة للفنان التعبير بشغف أكبر عن الرابط والصلة التي شعرها بها تجاه عمله الفني، ما يجعلها أعمالاً تعبدية في المقام الأول.

وركزت “كريستيز” في المزاد القادم على التصوير الفوتوغرافي، ومدرسة “سقاخانه” فضلاً عن تمثيل فنانين جدد مرة أخرى لدائرة المزاد – وهذه المرة فنانين أردنيين مشهورين هما “سامية الزرو” (*1938) ومهنا الدرة (*1938) وأعمالهما على التوالي هي: العقبة، 1970، القيمة التقديرية 10.000- 15.000 دولار / 37.000-55.000 درهم وندى الخريف، 1980، القيمة التقديرية: 18.000-20.000 دولار / 66.000-73.000 درهم.

موسم مزادات كريستيز المقبل

المؤتمر الصحفي ومواعيد المعاينة:

المؤتمر الصحفي والمعاينة الخاصة بالإعلاميين: الأحد 16 أكتوبر 2016، الساعة 11:00 صباحاً

معرض المزاد مفتوح من الأحد 16 أكتوبر إلى الثلاثاء 19 أكتوبر

المكان: فندق جميرا أبراج الإمارات

مزاد الأعمال الفنية العربية والإيرانية والتركية الحديثة والمعاصرة:

الثلاثاء 18 أكتوبر 2016، عند الساعة 7:00 مساء

مزاد الساعات الهامة:

الأربعاء 19 أكتوبر 2016 الساعة 7:00 مساء

المكان: فندق جميرا أبراج الإمارات

دار كريستيز

خلال الأعوام الثمانية الماضية، استحوذ قسم الساعات في دار “كريستيز” على مكانة رائدة في السوق من خلال تزويد كل من المشترين والموردين بمجموعة غنية من الخيارات والفرص حول العالم. حيث يقوم فريق عالمي من المتخصصين ذوي الخبرة والمعرفة بالإشراف على المزادات الحية في كل من دبي، جنيف، هونغ كونغ، نيويورك، وشنغهاي. كما نملك في الوقت نفسه متجر الساعات الإلكتروني بأسعاره الثابتة الذي يمنح الخبراء والنخبة والهواة على حد سواء شراء الساعات المستعملة بكبسة زر واحدة على مدار 24 ساعة طيلة أيام الأسبوع. ورغم تقديم الدار لمجموعة واسعة من الساعات في كل نقطة سعر عبر مزاداتها وقنوات البيع المتعددة لها، تسجل دار “كريستيز” أيضاً عدد من الأرقام القياسية في الأسعار العالمية. ففي عام 2007، تم بيع سبع ساعات من علامة “باتيك فيليب” بسعر يفوق 3 مليون دولار أمريكي في مزادات كريستيز، بما في ذلك الساعة ذات المرجع 1527، التي تم بيعها بسعر 5.7 مليون دولار أمريكي، مسجلة بذلك السعر الأعلى على الإطلاق لساعات اليد الذهبية الصفراء التي تم بيعها في المزاد. وكانت الدار أيضاً واحدة من دارين حققا ما يزيد عن 1 مليون دولار أمريكي عن بيع ساعة “رولكس”، خمس مرات في العامين الماضيين، أحدها الرقم القياسي العالمي عن أي ساعة “رولكس دايتونا”. وحققت المزادات الشهيرة مثل مزاد العام الفائت “باتيك فيليب 175” ومزاد 2013 “رولكس دايتونا” المنعقدين في جنيف، الكثير من المتعة والتسلية في عالم الساعات. تسعى “كريستيز” دوماً لتبوء مكانة مرموقة في السوق العالمية، وباعتبارها دار المزادات الأول التي افتتحت صالة مبيعات لها في الشرق الأوسط، أسست العلامة حضوراً قوياً في السنوات العشر الماضية. وهي تسعى لمشاهدة المزيد من المبادرات الجديدة الخاصة بالساعات في المنطقة مع تزايد الإقبال على الساعات الاستثنائية. وبوصفها أحد الشركاء، يسر قسم الساعات في “دار كريستيز” المشاركة في الدورة الأولى لفعالية «أسبوع الساعات، دبي». لمزيد من المعلومات يرجى زيارة الموقع www.christies.com

 

Following the recent and very successful “10 year Christie’s Dubai” celebration this March, the leading art business proudly announces its 250th anniversary. James Christie, founder of today’s most renowned and oldest fine art auction house in the world, held his first auction on 5th of December 1766 in London. To celebrate, both of these landmark events, Christie’s Dubai presents a curated sale, offering 113 works of modern and contemporary art from the region, each reflecting on quality, rarity, freshness to the market and exceptional provenance, with works coming from private collections as widely spread as from Los Angeles to Amman.

BEYOND THE FOUNTAIN: PIONEERS OF SAQQAKHANEH

Christie’s is honoured to be offering this season the exceptional ‘Beyond the Fountain: Pioneers of Saqqakhaneh’ grouping of 19 works, all acquired directly from the respective artists, by the key pioneering Iranian artists who helped shape the much sought-after Saqqakhaneh movement in Iran in the 1960s. Led by rare and seminal works from Parviz Tanavoli and Faramarz Pilaram, Saqqakhaneh took its name from votive fountains installed for public drinking and congregating mainly in the older quarters of Iranian towns and cities. Aiming to reconcile their Iranian heritage and culture with Western art, the Saqqakhaneh artists shared a common fascination for traditional poetics and iconography and recognised the social role of the artist to create works which were accessible and understandable to the contemporary Iranian audience. Widely recognised as the most important movement of 20th century art in Iran, Saqqakhaneh put to light the works of Parviz Tanavoli, Faramarz Pilaram, Sohrab Sepehri, Massoud Arabshahi, Nasser Ovissi and Sadegh Tabrizi amongst others aiming to find and establish a national Iranian school of painting that was revolutionary in its ability to modernistically approach tradition whilst instilling a sense of freedom from the rigid boundaries of visual clichés.

Parviz Tanavoli (b. 1937), Untitled (Persepolis), is a very rare work on card, which was executed in the early 1960’s and has been kept since in private hands (estimate US$40,000-60,000 AED150,000-220,000). Reminiscent of the bronze sculptures for which Parviz Tanavoli is widely celebrated, this work brings together the artist’s Persian heritage with a contemporary aesthetic sensibility; the figure seated on the chariot references the Third King of the Persian Achaemenid Empire (ca. 550-330 B.C.), Darius the Great, who ruled the empire at its apotheosis. He is here depicted receiving a messenger, an iconography that is repeated on the carvings in Persepolis, whilst the overall composition with the surrounding figures add humour and a sense of Pop that define the intricacies of the Saqqakhaneh movement. The auction offers two more exquisite works on paper made by the artist in the early 1960s. Untitled (from the Shirin and Farhad series) (estimate US$30,000-40,000 AED 110,000-150,000) and Untitled (Vanishing Image) (estimate US$35,000-40,000 AED 130,000-150,000).

Another highlight of this exceptional collection is Untitled (Composition 3) (estimate US$100,000-150,000 AED 370,000-550,000) by Faramarz Pilaram (1937-1982). In his works, the artist integrates architectural elements recalling the shapes of mosques and minarets from his hometown Isfahan and adapts votive Islamic motifs into his works, seeking inspiration from elements such as popular printed prayers, talismanic seals and amulets. One of five exceptional compositions by Pilaram that is included in this collection, the present work reveals Pilaram’s traditionalist attitude and his devotion to spirituality. Pilaram rarely worked at such a large scale as the present work (179x88cm) and the linear grouping of the imagery, complimented by rich tones of colour, resembles long pillars, referencing ancient Islamic banners. Considered sacred by the artist, these larger scaled works enabled him to express more passionately the connection he felt to his artistic practice, making them somewhat primarily devotional. Further works included in the auction are the equally rare to find Untitled (Compositions 6, 8, 18 and 19), each painted in the 1960’s and offered as individual lots.

CHRISTIE’S FOR CHARITY

Christie’s is as ever very proud to offer three important works of art to benefit reputable charitable organisations.

The proceeds of Pentagon made in 2011 by renowned Iranian artist Monir Farmanfarmaian (b. 1924) will be benefiting The Arjan Ala Charitable Trust (AACT) which in turn is dedicated to support the Iranian Comprehensive Haemophilia Care Centre (ICHCC), as a cause that is close to the artist’s heart. Pentagon has been donated by the artist and is expected to fetch $120,000 to 180,000 / AED440,000-650,000.

The work is an enchanting example of the artist’s most definitive series of mirror mosaic and reverse-glass painting works that explore the infinite possibilities of geometry. Fascinated by the Sufi cosmology and the symbolism in geometry and soon she began to incorporate various shapes and colours – circles, triangles, squares, polygons – in her works, each of these shapes a metaphor for metaphysical values and ideas. Executed in 2011 and exhibited at the Sharjah Biennale in 2013, Pentagon is an intentional exploration of an abstract representation of sight, smell, sound, taste and touch.

Two works by the most important Emirati artist Abdul Qader Al Rais (b. 1951) have been specifically commissioned by UAE’s leading luxury watch and jewellery retailer Ahmed Seddiqi & Sons for the second edition of Dubai Watch Week which will take place in November 2016. The two works will incorporate watch components and the proceeds from the auction will be donated to the Noor Dubai Foundation.

Zaman: Saa’a Ramliya (Hour Glass) offerd with an estimate of $40,000-60,000

Zaman: A View from the First Ahmad Siddiqi & Sons Shop with an estimate ofUS$80,000-100,000AED300,000-360,000. Both works are currently in progress.

MODERN AND CONTEMPORARY ART

Village de Choueir – Liban (esquisse) by Mahmoud Saïd (Egyptian, 1897-1964) is a sketch painted on board from 1951 and estimated at US$80,000-120,000 AED300,000-440,000. The work is one of several comprehensive preparatory oil sketches known as ‘modelli’ that Mahmoud Saïd produced for a bigger scale painting depicting the same subject matter that, is one of Saïd’s most important and most ambitious known Lebanese landscapes. The subject is the picturesque mountain town of Dhour El-Choueir that overlooks Beirut, one of the popular summer getaways of the region.

The lyrical title in Les années de l’oiseau refers to one of Shafic Abboud (1926-2004) recurring and personal themes of the bird, which has been depicted in several paintings and other works of art.

With its poetic connotations of freedom, the bird is an animal with which Abboud associated himself as an adolescent, whose thirst for life was characterised by the awakening of his senses and the liberation of feelings through his painting. The title of the present work, specifically refers to his teenage years that paradoxically coincided with some of the darkest years of Modern European history; 1939-1945. Every element is a quote from reality all brought together by a soft grey-blue tone into one harmonious composition that seems to be permanently in movement with its rich colour contrasts glimmering throughout the surface of the canvas. Throughout this masterpiece, Abboud seems to retrace a bird’s trajectory, transcribing each perception into a line, resulting in one of his most remarkable compositions from that time (estimate: $120,000-180,000 AED440,000-650,000).

From Modern to Contemporary Masters, Farhad Moshiri’s (b.1963) 2 Flamingos painted in 2008, makes him a pioneer of the creative world in the Middle East. Acquired directly from the artist by the present collector, this work enters for the first time the auction world.

By crafting tiny wedding cakes the artist renders the paintbrush redundant as he uses these coloured objects to compose the scene of his canvas. In hues of green, white, yellow, pink and orange, the artist strategically places each pastry in a grid-like fashion across the canvas. Each hue tailored perfectly to form every highlight and shadow of the proposed scene. Breaking down the canvas as if to almost dissect the image into various pixels, this technique draws attention to the artist’s meticulous attention to detail, with the ability to be appreciated both up close and from a distance. As a collector of kitsch imagery and an oeuvre which often takes into account the superficiality and excesses of society, the artist references the attitudes of the Iranian nouveau riche (estimate US$100,000-150,000AED370,000-550,000).

In a nutshell, Christie’s upcoming sale continuous to focus on modern works, a larger section of photography, the Saqqakhaneh school as well as representing again new artists to the auction circuit – this time two established Jordanian artists, Samia Zaru (*1938) and Mohanna Durra (*1938) with respectively works: Al Aqaba, 1970, estimate $10,000-15,000 / AED37,000-55,000 and Autumn Dew, 1980, estimate $18,000.20,000 / AED66,000-73,000 .

About Christie’s

Christie’s, the world’s leading art business, had global auction, private and digital sales in the first half of 2016 that totalled £2.1 billion / $3 billion. Christie’s is a name and place that speaks of extraordinary art, unparalleled service and expertise, as well as international glamour. Christie’s offers around 350 auctions annually in over 80 categories, including all areas of fine and decorative arts, jewellery, photographs, collectibles, wine, and more. Prices range from $200 to over $100 million. Christie’s also has a long and successful history conducting private sales for its clients in all categories, with emphasis on Post-War & Contemporary, Impressionist & Modern, Old Masters and Jewellery.

2016 marks Christie’s 250th anniversary. Founded in 1766 by James Christie, Christie’s has since conducted the greatest and most celebrated auctions through the centuries providing a popular showcase for the unique and the beautiful. Click HERE to view a short film about Christie’s and the 250th anniversary.

Christie’s has a global presence in 46 countries, with 12 salerooms around the world including in London, New York, Paris, Geneva, Milan, Amsterdam, Dubai, Zürich, Hong Kong, Shanghai, and Mumbai. Christie’s has led the market with expanded initiatives in growth markets such as Russia, China, India and the United Arab Emirates, with successful sales and exhibitions in Beijing, Mumbai and Dubai.

*Estimates do not include buyer’s premium. Sales totals are hammer price plus buyer’s premium and do not reflect costs, financing fees or application of buyer’s or seller’s credits.

About Publisher
نانسي عجرم تحمس جمهورها لجديدها!
165 Views      
انطلاق جولة سميرة سعيد الفنية في #المغرب اليوم بأولى الحفلات!
105 Views      
اليسا في فيديو كليب #كرهني ، إمرأة تعيش في خيال حبيبها السابق!
186 Views      
يسرا ومصطفى قمر يجتمعان في عمل جديد
119 Views      
جورج وسوف يغني شارة مسلسل “دقيقة صمت”
143 Views      
“فديته” جديد حسين الجسمي
123 Views